مدينة موديست وير تطلق بوابة متخصصة للتجارة الإليكترونية لتمكين النساء والمحافظة على التراث الثقافي

 

أعلنت "مدينة موديست وير" (Madinah Modest Wear)، المشروع الرائد للتجارة الإليكترونية للموضة "من النساء، إلى النساء"، بكل فخر إطلاق بوابتها الجديدة للبيع عبر الإنترنت لتقدم مجموعة كبيرة من الأوشحة، الحجاب والإكسسوارات. أسست رائدتا الأعمال هينا باكت، المؤسس والمدير المسؤول عن "مدينة موديست وير"، ومقرها دبي، ونوديرا تورسونوفا، الشريك والمدير التنفيذي، ومقرها طشقند أوربكستان، مشروع "مدينة موديست وير" بهدف تمكين النساء والمحافظة على التراث الثقافي. يعكس هذا المشروع المثير التعاون التجاري المستمر بين دولة الإمارات العربية المتحدة وأوزبكستان، وكلتاهما تؤمنان بصفة خاصة برؤية تقضي بتعزيز الاقتصاد الرقمي من خلال الابتكار والتعاون.

 

توضح هينا أن الهدف الأول لمشروع "مدينة موديست وير" (Madinah Modest Wear) هو توفير فرص عمل ذات مغزى لنساء القبائل والريف من خلال منصتها للتجارة الإليكترونية التي تستفيد من إمكانات التعاون عبر الحدود. "من خلال عرض مواهبهن، مهاراتهن وحرفيتهن، تهدف البوابة إلى الإرتقاء بالمجتمعات الريفية مع الحفاظ على تراثها الثقافي الثري من خلال التحول الرقمي".

 

تلتزم الشركة بممارسات التجارة العادلة، توفير التدريب والدعم لتعزيز الإستقلال الإقتصادي، تعزيز تقدير الذات والمساهمة في التطوير المستدام للمجتمعات المهمشة، خاصة في أوزبكستان وأجزاء أخرى من آسيا الوسطى.

 

من وجهة نظر المستهلك، تهدف مدينة موديست وير إلى توفير الحرية والاختيار للنساء لإعتناق أسلوبهن الفريد مع التمسك بقيمهن الثقافية والإقليمية. وادراكا للطلب المتزايد على الملابس المحتشمة في كافة أنحاء العالم، تطمح الشركة إلى أن تصبح لاعبا عالميا بارزا في الصناعة.

 

تتمتع هينا، وهي متخصصة عن جدارة في إدارة الأعمال وإدارة الإيرادات، بخبرة تزيد عن 20 عاما في مجال التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية إلى جانب دورها كمؤسس ومدير عام لشركة مدينة موديست وير. تحمل هينا درجة الماجستير من كلية دلهي للاقتصاد، وزادت من معرفتها ومهاراتها من خلال شهادات متخصصة من مؤسسات مشهورة. وتشمل هذه الشهادات "بلوكتشين للخدمات المالية" (Blockchain for Financial Services) من المعهد الأوروبي لإدارة الأعمال (INSEAD)، القيادة: خلق قيمة عامة من جامعة هارفارد، التوزيع عبر الإنترنت، الإيرادات، وتخصص إدارة الطلب من كلية ESSEC للأعمال (École Supérieure des Sciences Economiques et Commerciales) الفرنسية، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في التسويق والتمويل من جامعة بنسلفانيا.

 

أكدت هينا أن "التأثير الاجتماعي الإيجابي لمشروعنا ملموس بدءا من المجتمع الريفي المحلي. ومن خلال دعم الأعمال المحلية، تهدف "مدينة موديست وير" إلى دعم النمو الاقتصادي، تشجيع ريادة الأعمال وتقوية الاقتصاد الإقليمي. سوف يساعد نمو البوابة الإليكترونية لشركة مدينة موديست وير على خلق فرص عمل عديدة للمقيمين مما يحقق الفائدة للأفراد والعائلات في مناطق مختلفة عبر آسيا الوسطى. هذا بالتالي سوف يعزز سبل معيشتهم ليساهم في تقليل الفقر وتشجيع الاستقرار الإقتصادي. ومع تحسن مستويات العيشة، سوف يتمكن الأفراد والعائلات من الاستثمار في التعليم، الرعاية الصحية، الإسكان والمشاركة بنشاط في الاقتصاد المحلي".

 

الاستدامة البيئية أيضا قيمة أساسية لشركة "مدينة موديست وير". ومن أجل تقليل تأثيرها البيئي إلى أقصى حد، تلتزم الشركة بتنفيذ ممارسات مستدامة في كافة عملياتها، مستخدمة تقنيات موفرة للطاقة، مصادر طاقة متجددة، واستراتيجيات مسؤولة لإدارة النفايات. تهدف مدينة موديست وير إلى المحافظة على الجمال الطبيعي للبيئة وحماية الأنظمة البيئية المحلية. وانطلاقا من التزامها بتعزيز صناعة أزياء أكثر استدامة وملاءمة للبيئة، تفخر مدينة موديست وير بتقديم الملابس المصنوعة من القطن والحرير المزروعين عضويا، والتي تزرع دون استخدام المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية الضارة.

 

يشهد سوق الملابس المحتشمة العالمي نموا سريعا، مدفوعا بالتنوع الثقافي المتزايد، تطور توجهات الموضة والوعي المتزايد بالأزياء المحتشمة. وتشير تقارير الصناعة إل أنه من المتوقع أن تصل قيمة هذا السوق إلى 484 مليار دولار بحلول عام 2025 مع معدل نمو سنوي مجمع يبلغ 9.6%. ومع  التركيز على الجودة، التنوع والسعر المناسب، فإن مدينة موديست وير مؤهلة لتفوز بحصة كبيرة من السوق في هذه الصناعة الآخذة في التوسع.

 

لمعرفة المزيد عن مدينة موديست وير واستكشاف مجموعتها الفاخرة، رجاء زيارة الموقع الرسمي: www.madinahmodestwear.com

 

 

What are you looking for?

Your cart